فوائد زبدة اللوز

اللوز شجرة اللوز هي أحد أشجار حوض البحر المتوسط لكنها منتشرة حول العالم، وهي من الفصيلة الوردية من جنس الخوخ، تحتوي على العديد من المواد الغذائية والفيتامينات والمعادن، يستخرج من اللوز زيت وتصنع منه زبدة، كما تستخرج منه مواد تستعمل طبياً في صناعة الأدوية التجميلية فهو يخفّف الحكّة ويرطّب الجلد الجافّ والمتشقّق كما يهدّئ الحروق الخفيفة، ويهدّئ أوجاع الأذن الوسطى، ومشاكل غشاء الطبلة، وغيرها العديد من الفوائد. زبدة اللوز زبدة اللوز مكونة من لوز مطحون مخلوط مع عدّة مكوّنات أخرى مثل الملح البحري والعسل فيكون طعمها كريمياً كثيفاً ذو فوائذ جمة،
حيث يزود الجسم بكمية كبيرة من فيتامين هـ الذي يعدّ من أهمّ مضادّات الأكسدة وبالتالي يحمي من الإصابة بالسرطانات والعديد من الأمراض. فوائد زبدة اللوز تتميز زبدة اللوز باحتوائها على العديد من البروتين وبنسبة كبيرة إذا ما قارناها بالمصادر الرئيسية للبروتين مثل اللحوم الحمراء. تحتوي على العديد من الألياف التي تفيد الجهاز الهضميّ حيث تسيطر على عمليّة الهضم وتخلّص الأمعاء من حالات الإمساك. تعمل على تغذية الأنسجة. تساعد على تزويد الجسم بالأوميغا3 التي تعمل على الحفاظ على الحالة الصحية للقلب والشرابين وتخفض نسبة الكولسترول الضار

 

كما تسيطر على عملية التمثيل الغذائي. تساهم في الحماية من مرض السكري عن طريق السيطرة على نسبة السكر في الدم. تسيطر على معدل ضغط الدم فتحمي من الإصابة بأية أمراض في الجهاز الدوري. تعالج من الأنيميا ومشاكل الدم وضعف المناعة. تهدّئ الأعصاب وتساعد على الخلود إلى النوم. تساعد في الحفاظ على صحة وجمال الأظافر. تعمل على ترطيب البشرة وإعادة رونقها ونضارتها وجمالها. نصائح: بالرغم من فوائد زبدة اللوز الجمة إلا أن اللوز النيّء أكثر فائدة وينصح بتناوله بشكل أكبر. بدلاً من شراء زبدة اللوز الجاهزة يستحسن صنعها منزلياً
حتى تكون طازجة وللحفاظ على كامل فوائدها ذون إضافة مواد صناعية لحفظ المنتج. لزيادة اللذة وزيادة الفائدة ينصح بإضافة القليل من القرفة أو القليل من الفانيلا إلى زبدة اللوز. يجب الحرص على أن تحفظ زبدة اللوز في الثلاجة أو في مكان ذو حرارة منخفضة. تساعد زبدة اللوز الأشخاص الذين يرغبون في رفع وزنهم حيث إنّها تحتوي على نسبة عالية نوعاً ما من السعرات الحرارية.

ما يميز زبذة اللوز أنها لذيذة جداً بحيث يمكن تقديمها للضيوف كتحلية بعد العشاء أو في المناسبات إلى جانب أصناف أخرى من الحلويات مثل الكيك أو البسكويت حيث إنّ زبدة اللوز وحدها لا يمكن تقديمها كطبق حلويات وإنّما تقدم كإضافة على أطباق الحلويات.

فوائد زيت اللوز الحلو للبشرة زيت اللوز يناسب جميع أنواع البشرة حتّى الحساسة منها، ما عدا أولئك الذين لديهم حساسية من اللوز. يحسن من مظهر بشرة الوجه ويوحد لونها، ويزيل البقع الداكنة ويحارب الهالات السوداء،

 

صورة ذات صلة

 

ويفتح لون البشرة ويكسبها النضارة والحيوية. يستعمل ليعطي ترطيباً عميقاً للبشرة، فهو ينزلق على البشرة ولا يمتص سريعاً إلّا بعد فترة، ممّا يسمح بتغلغله عميقاً داخل البشرة، ويمكن وضعه على أماكن الجسم المختلفة التي تعاني من الجفاف. يستعمل في علاج تهيّجات الجلد والحروق الناتجة من التعرض طويلاً لأشعة الشمس ويخفف من حساسيتها. بفضل احتوائه على فيتامين ( أ، ب، هـ )، ويجدد من خلايا البشرة التالفة ويحارب التجاعيد. يعمل كمرطب للشفاه ويزيل التشققات. يعالج التهابات الجلد، بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا. يحسن الدورة الدموية في البشرة ويعيد لها حيويتها.
يدخل زيت اللوز الحلو في العديد من الصناعات مثل صناعة الكريمات والصابون ومرطبات البشرة. زيت اللوز الحلو زيت مساج مفضل لدى المعالجين والمدلكين، لإنه ينزلق بسهولة على الجلد ولا يمتص سريعا، مما يسمح له بالانتشار ويخفف من آلام العضلات، ويقلل من توترها. مفيد جداً كذلك للعناية بالشعر، وذلك بالوقاية من تساقطه، وبفضل فيتامين (هـ) والأحماض الدهنية،

يعمل على تقوية جذور الشعر، ويمكنك وضع بضع قطرات من زيت اللوز على فروة الرأس وتدليكها بشكل دائري، وذلك قبل الاستحمام بما لا يقل عن النصف ساعة، ثم يغسل بالشامبو ويشطف بالماء، فهو يعطي شعوراً منعشاً وصحياً ولامعاً. يستعمل كمزيل للمكياج وذلك بوضع قطرات منه على قطنة ومسح المكياج، ويشطف بعدها الوجه بالماء والصابون. يستعمل لزيادة نمو الرموش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *