ما هي اهمية النظافه

تعطي انطباعاً جيداً تؤثر النظافة الشخصية على الشكل الخارجي والصورة الخارجية؛ فالاهتمام بالنظافة يحافظ على الصحة الجيدة والمظهر الجيد، ويزيد من اهتمام الآخرين، وبالتالي يرفع الثقة بالنفس، ويزيد من درجة احترام الذات وتحفيزها، وإهمال النظافة الشخصية يعرّض صاحبها إلى الوقوع في الاكتئاب،
ويقلّل من الثقة بالنفس.[١] تمنع انتشار الأمراض الاهتمام بالنظافة الشخصية والنظافة العامة يمنع انتشار الأمراض ويقي منها، خاصةً الأمراض التي تنتقل عن طريق الفم بين الأطفال أثناء اللعب، أو أثناء التغوط؛ فأحياناً يلمس الأطفال البراز الخاص بهم بعد التغوط، وسواء كان ذلك بشكل مباشر أوغير مباشر إلا أنه يعتبر بيئة خصبة لانتقال الأمراض،[٢] ولذلك فإن الاهتمام بالنظافة الشخصية، مثل: غسل اليدين قبل مغادرة دورة المياه، وبعد تناول الطعام، وبعد إخراج العدسات اللاصقة مهم جداً لمنع انتشار الأمراض

.[٣] تمنح ابتسامة حَسنة الاهتمام بنظافة الأسنان بشكل خاص يحافظ على الأسنان، ويمنع أمراض اللثة، والرائحة الكريهة، ويمنع تساقط الأسنان، ويحيمها من التسوّس، ويحافظ على لونها الأبيض، ويمنح ابتسامة لطيفة وجميلة، وحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأسنان فإن تنظيف الأسنان المنتظم بالفرشاة والخيط يقلّل كثيراً من أمراض اللثة والرائحة الكريهة وتساقط الأسنان

 


.[٣] فوائد أخرى للنظافة تكمن أهمية النظافة في العديد من الأمور الأخرى، مثل:[٣] الوقاية من القشرة: المحافظة على نظافة الشعر وغسله بشكل دوري يمنع تساقط القشرة، وأمراض قشرة الرأس. تقليل تكاليف الرعاية الصحية: العناية بالنظافة الشخصية يقلل من تكاليف الرعاية الصحية، والزيارات المرضية لطبيب ودكتور الأسنان. الرائحة الجيدة: الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل دوري ومنتظم يحافظ على رائحة طيبة وجيدة تُقرّب الآخرين؛ فالناس لا يحبون الاقتراب من شخص ذو رائحة كريهة وسيئة. القبول المهني والاجتماعي: يُفضل الناس الاقتراب من الأشخاص النظيفين حتى عند أصحاب العمل، لذا فأهمية النظافة تكمن في كونها تشكل فرقاً في حياة الشخص من حيث الحصول على الوظائف والترقييات.

أهمية صحية يساعد الحفاظ على نظافة الجسم، في محاربة الأمراض والوقاية منها، وليس فقط للفرد، وإنما للأشخاص المحيطين أيضاً، فغسل اليدين يمنع من انتشار الجراثيم من شخص لآخر، أو من عضو من أعضاء الجسم إلى آخر، كما أن تنظيف الأسنان بالفرشاة، وبالخيط الطبي، يقلل من احتمالية انتشار الأمراض الفموية وغيرها.[١] أهمية اجتماعية يعتبر عدم الاهتمام بالنظافة لدى الكثير من الثقافات، مؤشراً على الأمراض، أو قلة احترام الطرف الآخر،

 

فالاهتمام بالجسم ونظافته، بشكل منتظم، يقلل من انبعاث روائح الجسم، ويحسن من المظهر الخارجي، الأمر الذي سيحسن من نظرة المحيطين، وهذا يعتبر أمراً هاماً في الأماكن والمناسبات التي تتطلب ذلك، مثل العمل أو المدرسة، بالإضافة إلى أن الاهتمام بالنظافة يحسن من صورة الذات والشخصية.[١] أهمية نفسية يشعر الإنسان عندما يكون نظيفاً ومرتباً بثقة بالنفس، وخاصة في المناسبات الاجتماعية، بالإضافة إلى أن الاهتمام بالنظافة يزيد من فرص النجاح في العلاقات المهنية أو الاجتماعية، وفي تكوين الصداقات مع الجنس الآخر،

والتأثير على الطريقة التي يتفاعل بها الأشخاص مع بعضهم، ومستوى الثقة بالنفس، واحترام الذات، حيث إن هذه الأمور تؤثر على جميع نواحي الحياة.
[٢] طريقة الحفاظ على النظافة إذا كان الشخص يواجه صعوبة في تذكر مواعيد الاستحمام، أو غسل الشعر، أو قص الأظافر، أو تنظيف الأسنان، فينبغي ضبط منبه الهاتف للتذكير بالقيام بهذه الأمور، وإضافة الحماسة والنشاط ومع مرور الوقت، سيصبح روتيناً وجزءاً من الحياة اليومية، كما من الممكن وضع شيء في الحمام، للتذكير بضرورة غسل اليدين بعد استخدام المرحاض، وأخرى لغسل اليدين قبل تناول الطعام.[٣] أضرار عدم الحفاظ على النظافة ترتبط عادات النظافة الشخصية الجيدة مباشرة بالوقاية من الإصابة بالأمراض، وتحسين الصحة،

ولهذا فإن عادات النظافة الشخصية السيئة يمكن أن تؤدي إلى بعض الآثار الجانبية، مثل زيادة رائحة الجسم، وزيادة دهون البشرة، بالإضافة إلى تقليل الثقة بالنفس، والتأثير بشكل سلبي على الشعور بالفخر، فضلاً على الإصابة ببعض الأمراض، ومنها:[٣] الجرب. قمل العانة والرأس. قمل الجسم. الإسهال. القدم الرياضي. القوباء الحلقية.

كيف أنظف خزائن المطبخ

المطبخ يتعرّض المطبخ وخاصةً الخزائن للعديد من الأوساخ الناتجة عن بقع الطعام، والدهون، والأتربة، والغبار، علماً أنّ هذه الأوساخ تتراكم مع الوقت نتيجة الطبخ المتكرر، حيث تتصاعد الأبخرة، والدهون إلى الخزائن، ثمّ تتراكم عليها، الأمر الذي يزيد صعوبة تنظيفها،
لهذا تسعى الكثير من السيدات للبحث عن شتى الطرق التي تحافظ على نظافة خزائن المطبخ وعلى لمعانها،

وفي هذا المقال سنعرفكم على كيفية تنظيفها بأبسط الطرق وأسهلها.

كيف أنظف خزائن المطبخ

وصفة الخل الأبيض مزج كأسين من الخل الأبيض مع كأس من الماء، ثمّ تبليل قطعة قماش نظيفة بالمزيج، ثمّ مسح الخزائن بها من الخارج والداخل، وتجفيفها بقطعة قماش جافة،

ويفضل تنظيف الخزائن بهذا المزيج كل يوم لضمان الحصول على مزيج نظيف ولامع. وصفة بيكربونات الصوديوم مزج كمية كافية من بيكربونات الصوديوم مع القليل من الماء للحصول على عجينة متجانسة، ثمّ توزيعها على المناطق المليئة بالدهون، ثمّ فركها جيداً إلى أن تختفي البقع،
علماً أنّه من الممكن ترك العجينة لمدة ربع ساعة إن كانت البقع صعبة، ثمّ فركها.

وصفة عصير الليمون مزج كمية كافية من بيكربونات الصوديوم مع نصف كأس من عصير الليمون الحامض للحصول على عجينة متماسكة، ثمّ توزيعها على الدهون والبقع، ثمّ فركها بلطف، وتجفيفها بقطعة قماش مبللة، ثمّ بأخرى جافة. وصفة البيكنج باودر مزج كمية كافية من البيكنج باودر مع ملعقتين من الخل،

ثمّ إضافة كأس من عصير الليمون الحامض إليهما، ووضعها في قارورة بخاخة، ثمّ ملؤها بماء دافئ، ورجها جيداً لضمان تمازج المكوّنات، والرش على أماكن البقع والدهون، وتركها لمدة عشر دقائق، ثمّ فركها عن طريق الاستعانة بفرشاة الأسنان، ثمّ مسحها بفوطة مبللة، وبأخرى جافة،

ثمّ تركها مدة من الزمن إلى أن تجف بشكلٍ كامل لضمان عدم تعفنها.

نصائح لتنظيف خزائن المطبخ
تفريغ الخزائن من كل الأواني والقطع المتواجدة فيها، والتخلص من الأغراض غير المفيدة، وقليلة الاستعمال.

تجنّب ترك الماء على خشب الخزائن لمدة طويلة، والحرص على تجفيف بسرعة. تنظيف الخزائن من الأسفل لأعلى لتجنب نقط الماء المنزلقة عليها، إضافةً إلى تنظيف المقابض، والأماكن المزخرفة المتواجدة على واجهة الخزائن.

الاستعانة بفرشاة الأسنان لتنظيف زوايا الخزائن الداخلية، كل الأماكن التي لا تصل إليها الإسفنجة. تلميع الخشب بالملمّع الخاص به، وذلك للمحافظة على لمعانه لأطول فترة ممكنة. تنظيف الأواني، وتجفيفها جيداً قبل إرجاعها إلى الخزائن. فرش داخل الخزائن بمفارش بلاستيكية قبل إرجاع الأواني فيها.

تنظيف الخزائن بشكلٍ دوري، وعدم تركها مدةً طويلة دون تنظيف، لأنّ ذلك يؤدي إلى تراكم الدهون عليها، وبالتالي يصعب التخلص منها. تجنّب ملامسة الخزائن والأيدي غير نظيفة.

تنظيف خزائن المطبخ يمكن البدء بتنظيم وترتيب خزائن المطبخ من خلال تنظيفها كبداية، ولهذا يمكن اتباع الطرق التالية للتنظيف:

[١] يجب إزالة جميع ما في الخزائن بما فيها من أدوات الطبخ والأكواب والأواني والمقالي وجميع ما تم حفظه داخلها، ثم وضع كل شيء على الطاولة من أجل تقييم ما يوجد وما يُحتاج إليه.

البدء بتقليل والتخلص من جميع الأكواب البلاستيكية والأدوات التي لا يُحتاج إليها، والتخلص من الفوضى لإبقاء الخزائن منظمة. تنظيف الخزائن من أعلى لأسفل من خلال فرك كل زواياها مع التأكد من مسح الأبواب،
كما ويجب التخلص من الفتات والبقع الجافة للحصول على خزائن مناسبة للاحتفاظ بأدوات المطبخ النظيفة.

وضع قطع من بطانات الورق أو الفلين داخل الخزائن للمساعدة على التخلص من الروائح القديمة وخلق مساحة جميلة لمستلزمات المطبخ. شراء حافظات منظمة لاستيعاب أدوات المطبخ الصغيرة، ولا يعتبر من الضروري شراء هذه الحافظات
ولكنها تساعد في تقليل الفوضى والحفاظ على الأشياء في مكانها كالفناجين الصغيرة والملاعق والشوك والسكاكين وغيرها.
تنظيم الأطباق

يمكن ترتيب الأطباق من خلال اتباع الطرق التالية:
[١] تحضير جميع الأطباق المراد تخزينها في الخزائن، وترتيبها في أكوام وفقاً للنوع.

جمع جميع الأواني الزجاجية معاً بما في ذلك أكواب المياه وكؤوس العصير اليومية. وضع الأطباق المتشابهة بالنوع في مناطق داخل الخزائن. وضع أطباق السلطة فوق أطباق العشاء لتوفير مساحة صغيرة في الخزانة.

تخزين الأطباق الموسمية في مناطق تختلف عن الأطباق التي تستخدم بشكل يومي.

تنظيم أدوات الطبخ يجب ترتيب الأدوات التي تستخدم في الطبخ والتوابل في الخزائن القريبة من الغاز، ولذلك لأن الفرد الذي يقوم بإعداد وجبات الطعام على الغاز يحتاج لأن تكون الأدوات قريبة منه بحيث يسهل الوصول إليها،

ولهذا يجب وضعها في الخزانة الأقرب من الفرن، كما وفي حال الرغبة في حصول الأطفال على وجبات خفيفة أو أطباق خاصة بهم فيجب وضعها في الخزائن التي يمكنهم الوصول إليها.

[٢] الاستفادة من الجزء الخلفي لأبواب الخزائن تمتلك أبواب الخزائن مساحة كافية تعتبر مهدرة،

وبدلاً من تركها فارغة يمكن الاستفادة منها من خلال تنظيم أكواب القياس والملاعق وأغطية القدور على ظهر الأبواب باستخدام خطافات أو علاقات، كما ويمكن تعليق ألواح التقطيع على رف على الأبواب.